+9647602344444
+9647602329999
info@kh.iq
الرئيسية
الأخبار
الاطباء الزائرون
الأقسام الطبية
المرئيات
معرض الصور
عن المستشفى
اتصل بنا

مستشفى الكفيل: تقنية قاع وقوة العين لها الدور البارز بالكشف عن مختلف امراض العيون

08/06/2019 10:17
89
اعلن مستشفى الكفيل التخصصي في كربلاء تحقيقه نقلة نوعية بمعالجة مختلف امراض العيون بعد اعتماده تقنيات متطورة في هذا المجال منها تقنية قاع العين وقوة العين واستطاعته معالجة مختلف الاصابات التي تتعرض لها العين.
وقال اختصاصي طب العيون بالمستشفى الدكتور سلام القرعاوي، في حديث صحفي، ان مركز طب العيون بمستشفانا تتوفر فيه جميع تقنيات فحص البصر الاولي والمتقدم التي تتطلبها عمليات معالجة مختلف أمراض وإصابات العيون.
مبيناً، ان جهاز تصوير قاع العين وقاعدتها الداخلية بالتلوين وبدونه هو من أهم الاجهزة التي تتوفر في هذا المركز اضافة الى جهاز قياس قوة اعصاب العين الذي غالبا ما يعتمد على نتائجه اطباء الجملة العصبية بشأن بعض مرضاهم.
وأضاف القرعاوي، ان من بين الاجهزة المتوفرة لدينا جهاز معرفة عدد الطبقات الداخلية لقرنية العين وآخر لفحص تضاريسها وقوة تحدبها اضافة الى جهاز فحص الشبكية والعصب البصري.
مشيراً الى المركز يمتلك أجهزة إخرى تختص بقياس ضغط العين والقوة الانكسارية لعدستها فضلا عن جهازين آخرين لقياس قوة عدسة العين أيضا وجهاز فحص العين بالسونار.
من جهته قال المتخصص بفحص البصر في المستشفى، سجاد كاظم، ان هذا المركز متطور جدا وهو من أفضل مراكز العراق بهذا الاختصاص وبعض الاجهزة التي تتوفر فيه غير موجودة في معظم مراكز طب العيون التخصصية وحتى بالمستشفيات الحكومية والخاصة.
وأضاف سجاد، ان من أهم الاجهزة الحديثة التي نمتلكها هو جهاز قياس قوة عدسة العين (البايومتري) والذي يتميز بإمكانية قياس قوة العدسة لمرضى انفصال الشبكية ممن أجروا عمليات زراعة العدسة ومن يوجد السليكون تحت عدسات عيونهم.
وأوضح سجاد، لدينا جهاز لقسطرة العين ونستخدم فيه حقن الفلوروسين لمرضى الشبكية ولعل هذا الجهاز يتوفر بمراكز قليلة جدا ومحددة في العراق لكونه يُستخدم لحالات مرضية خاصة ونادرة.
يذكر أن واردات المستشفى تذهب بالكامل لتمويل خدماتها التشغيلية - ومنها رواتب العاملين - ولرعاية المرضى الفقراء، إذ أن ارتفاع أسعار العمليات هو بسبب ارتفاع سعر الأجهزة المتطورة والتي تضاهي ما موجود عالمياً وهي تتطلب ادامة مستمرة، وهذا يحتاج مبالغ كبيرة. كما أن جميع العمليات التي تجرى في المستشفى يقوم بها أطباء متميزون ومختصون إزاء نسبة معينة من المبلغ الذي يدفعه المريض، وهم من العراقيين والمغتربين والاجانب من ذوي الخبرة والنجاحات العالمية.
أما الجزء الثاني من مبلغ العملية الذي يدفعه المريض، فيذهب لتغطية رواتب العاملين والاطباء المقيمين والممرضين، وتغطية مصاريف المستشفى من الكهرباء والماء وخدمة المعامل الخدمية التابعة للمستشفى، وخدمات الجباية الحكومية، إضافة إلى تمويل تذاكر وتأشيرات واقامة وحماية الاطباء الاجانب المستقدمين من الخارج.
وما يتبقى من حصة المستشفى يغطي مشروع (اطباء بلا اجور)، الذي يهدف لمساعدة المرضى الفقراء والحشد ومن كل الفصائل، ومشروع (التخفيض) الذي يتكفل إجراء العمليات لفقراء المرضى بشكل مجاني أو بتخفيض الكلفة لنصفها او ثلثها.

وبين سجاد، ان نتائج الفحص لدينا يعتمدها الأطباء قبل إجراء عمليات زراعة القرنية والعدسات وإصلاح إصابات الشبكية والقزحية وتجميل العيون وسحب الماء الاسود والابيض وباقي عمليات وأمراض العيون. رشا/الخالدي